منتديات ضوء القمر



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بيكم نورتوووا منتديات ضوء القمر

مطلووووبين مشرفين أو أدارة للمنتدى رشح نفسك بسرعة
المنتدى معروض للبيع لمزيد من المعلومات يرجى الأتصال بـ الأدارة

شاطر | 
 

 مقدمة:-

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alkamin
قمر جديد


ذكر
عدد الرسائل : 4
العمر : 46
وين أمحمض حاليا؟؟؟ : السودان
المزاج : متغلب
نقاط : 10
تاريخ التسجيل : 10/02/2015

مُساهمةموضوع: مقدمة:-    الثلاثاء فبراير 10, 2015 7:49 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا عضو جديد وهذه هي اول مشاركة لي ترقبوني فقط كانت تلك المقدمة والمشهد
مقدمة
نظر نحو الأفق بأعين مفتوحة تئن ورسم لوحة لعينيه وهي جريحة تعتمل الضد برغم نزيفها لا يسقط دمعها وبرغم إبصارها لاترى سواء الظلام فكان التناقض على هذا الظل يعتبر أهم سمة من سمات الانكسار الفوضوي الذي عما المكامن وأشعل فيها وهجاً يستمد من وجع الكوامن وجرحا لاحدود له.
مشهد
لاطريق قبلك ولا طريق بعدك الا عيونك والجرح ثم احبك ينفتق البنفسج دمعا فى عيون الحزن وتندهش اللغة المرسلة ... الآن ذات النشيج المكتوم والدمع الغزير والشرود الذاهل تنزلت علي من سماء أخرى وارض ثانية ملئيه بالشجن والحزن ولكنها مستودع للفرح حين تضحك كأنها مولد الشمس وأنا أدرك إحساسها الممتلئ بالشجن الظليل ... تنزلت على وأنا أعانى التشتت والحمل الموجع بمسائل كثيرة فى وقت الأسئلة الكبيرة ... هل ينفع هذا الوطن؟ هل نجد مرفأ آخر نستظل به؟ هل .. وهل أسئلة كثيرة وشائكة ومتداخلة كان وجهها يشبه الصباح ساعة الإشراق الكامل لها تنهيدة وتأتأة حين تقرأ الشعر او تحاول الكلام الصعب او تسمع الهمس الحي فى عينيها شرود غريب وحسرة تبحث عن ريقها بشدة وتعب وجدتها لم اهتم بحديثها الهادي وواصلت فى بعض ما اريد فلقد كان الوقت للنزيف صارت الضحكات لاتسعى لغايتها والألم يحاصر الفرح بشدة والمدينة يعتصرها الحزن وتمضى الحياة مكبة ومسرعة فى آن واحد وحين رايتها أكثر شرودا وحزنا أدركت ان الأمر جد خطير فلم أراها منذ ان عرفتها بهذه الحالة العصبية حتى غضبتها الشهيرة دنوت منها ونفضت عنى المشاكسة والمداعبة فرايتها قمحية لا كقمحنا حتى ساعات الزمن الصحو لها حاجبان ظليلان لاتستعمل لهما اى زينة وعلى رجلها اليسرى سيما بارزة من اثر الجلوس الكثير للصلاة
آه هي دافقة تفهم العشق وتخصه بالسهر والحمى على طريقتها الفذة لاادرى متى تعلمت هذه الجسارة وذاك الانتباه وهذا الاحساس المكتنز بالأشياء كأنها ولدت فى دمى تُفهم بكل اللغات والإشارات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقدمة:-
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ضوء القمر :: ( * .•:*¨`*:•. منتدى ضوء القمر الأدبي.•:*¨`*:•. * ) :: منتدى الخواطر-
انتقل الى: